وصف الموضوع

عقد المركز القومي لثقافة الطفل، على هامش الدورة الـ 22 من مهرجان القاهرة الدولي لسينما وفنون الطفل، ندوة بعنوان “دور الفن في تنمية مواهب الأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة”، والتي أدارتها  رئيس المركز ومدير المهرجان د. إيمان سند.

وحضر الندوة الموسيقار هاني شنودة، الذي عزف معزوفته الشهيرة “ماشية السنيورة”، وأوضح أن الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة موهوبون بالفطرة، وهو ما ﻻحظه من خلال عمله معهم، فقد اكتشف أنهم يستطيعون ترديد اللحن والتصفيق مع الإيقاع بمجرد سماع أي معزوفة.
ومن جانبها، قالت الدكتورة عبلة حنفي أستاذ علم النفس والتربية، إن أفضل الطرق لدمج الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، الفنون بصفة عامة من موسيقى أو غناء أو رسم، حيث تعد تلك الطريقة التي تؤتي نتائج إيجابية سريعة للدمج.

ومن جانبها، قالت الدكتورة عبلة حنفي أستاذ علم النفس والتربية، إن أفضل الطرق لدمج الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، الفنون بصفة عامة من موسيقى أو غناء أو رسم، حيث تعد تلك الطريقة التي تؤتي نتائج إيجابية سريعة للدمج.

وطالبت الأديبة والكاتبة سارة السهيل، بإنشاء قناة عربية خاصة بالأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة تخاطب الأطفال وذويهم والمتعاملين معهم .

وفي نهاية الندوة، أكدت د. إيمان سند على ضرورة إعادة تسمية هؤﻻء الأطفال، حيث أنهم أطفال ذوي قدرات خاصة وليس فقط احتياجات خاصة، فالقدرات تتطلب احتياجات بالضرورة ولكن ذلك المسمى من شأنه أن يوجه المتعاملين مع هؤﻻء الأطفال لاكتشاف قدراتهم الخاصة.